المسرح

المسرح أبوالفنون .. إنه لا يضع الفنان مواجهاً للجمهور بشكل مباشر فحسب بل يضع الجمهور مواجهاً لنفسه ليكتشف خياراته التي ترتقي بمكانته في المجتمع

عبدالعزيز المسلَّم كان واعياً لهذه الحقيقة، عندما شدد على دور الشباب في نهضة الأمة، فاستثمر المسرح لاستنفارهمم شباب الوطن من خلال طرحه للعديد من المواضيع التي تهم حاضرهم ومستقبلهم، مسرحياته كانت انعكاساً لضمير الوطن، كما بشر بالوعود أكثر من الصعوبات، ومرر الرسائل العديدة التي تجعل الشباب مؤمناً بالحاجة إلى العقول المتفتحة والقليل من النوايا

أبرز أعماله للمسرح في دولة الكويت والعالم العربي

 مؤسس (مسرح الشباب) في دولة الكويت التابع للهيئة العامة للشباب والرياضة، وكرم بشهادة تقدير لدوره بتأسيس مسرح الشباب بدولة الكويت بمناسبة اليوبيل الفضي على تأسيس مسرح الشباب في دولة الكويت –

حاصل على شهادة تقدير من الأمين العام للأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عن جهوده المبذولة في المسابقة المسرحية الثانية لشباب دول مجلس التعاون الخليجي عام ١٩٨٧ –

ساهم في تأسيس فرقة المسرح الجامعي عام ١٩٨٧ وقام بتأليف وإخراج وإنتاج المسرحية الجامعية (غلطة كمبيوتر) التي عرضت على مسرح صباح السالم في جامعة الكويت  برعاية وحضور مدير الجامعة الدكتورة رشا الحمود الصباح –

بادر بإعادة إعمار مسرح الدسمة لوزارة الإعلام لدولة الكويت على نفقته الخاصة بعد تحرير دولة الكويت من الغزو العراقي الغاشم وذلك بتاريخ الأول من مارس ١٩٩١. وقدم فعاليات مسرحية لدعم المجهود الحربي وكُرم من وزير الإعام الشيخ سعود ناصر الصباح –

 بادر بتشغيل المسرح في دولة الكويت بعد التحرير مباشرة حيث تطوع الفنان عبدالعزيز المسلَّم على نفقته بتصليح مسرح الدسمة التابع لوزارة الإعلام من الدمار الذي لحق به جراء الغزو الغاشم، وأعاد تشغيله في مارس ١٩٩١ وقدم أول مسرحية بعد تحرير دولة الكويت (الكويت حرة –

من تأليفه وإخراجه وانتاجه وقدم رسالة شكر للعالم لتحرير دولة الكويت ودعوة للفرح والبناء والإستمرار وعرضت المسرحية لأكثر من ثلاث شهور

المبادرة حين يدعو الواجب، هي ما أملت على عبدالعزيز المسلم اندفاعه لتوثيق تضيحات الكويتين والمقيمن الشرفاء داخل الكويت وخارجها خلال فترة الغزو الغاشم عام ١٩٩٠ لتعزيز استقلال الكويت وسيادتها ووحدتها.. مسرحية عاصفة الصحراء أوجزت بشاعرية وصدق توق الكويتين للحرية –

ودفاعهم عن شرط وجودهم وبذل الغالي والرخيص من أجل رفعة الوطن

حاصل على جائزة أفضل مخرج مسرحي في دولة الكويت عام ١٩٩٠ عن مسرحية (الستار) التي حصلت على جائزة أفضل عرض مسرحي في مهرجان الكويت المسرحي الثاني، وكرّمه آنذاك وزير الإعام سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح –

مخرج مسرحية النواخذة للمسرح الكويتي في القاهرة في مهرجان ملتقى القاهرة العلمي عام ١٩٩٤ –

مؤسس مسرح «الأدرينالن » في العالم، كما أطلق عليه مبتكر هذا الأسلوب المسرحي الفنان عبد العزيز المسلّم، واشتهر جماهرياً في الكويت والخليج والعالم العربي منذ عام ١٩٩٥ باسم/مسرح الرعب، ومسرح الرعب الكوميدي، وقدّم بهذا الأسلوب المسرحي أكثر من ٢٠ عملاً مسرحياً حتى عام ٢٠١٧ –

وقد عقدت العديد من الأبحاث والدراسات وأطروحات الماجستير والدكتوراه حول هذا الأسلوب المسرحي المتفرد والذي أصبح ينسب للكويت، علماً بأن مصطلح «مسرح الرعب » لم يرد ذكره كمصطلح مسرحي في قاموس أكسفورد للمصطلحات المسرحية، و (معجم المصطلحات المسرحية للأستاذ/ يوسف حمادة

مخرج حفل إفتتاح الكويت عاصمة للثقافة العربية عام ٢٠٠١ بقرار من الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب –

شارك في فعاليات مهرجان الدوحة الثقافي السادس في ندوة عن تجربته الرائدة في مسرح الرعب عام ٢٠٠٧ –

شارك في فعاليات مهرجان المسرح السعودي الرابع بندوة (تأسيس مسرح الرعب في العالم العربي) في ١٦ مارس ٢٠٠٨ -٢٠٠٨ –

مؤلف كتاب «فلسفة الإخراج المسرحي » عام ٢٠١١ –

رئيس لجنة التحكيم مهرجان ايام المسرح للشباب التابع للهيئة العامة للشباب والرياضة –

كُرم في مهرجان أيام الشارقة التراثي عام ٢٠١٣ وقدم ندوة عن تجربته في المسرح الكويتي وتأسيس مسرح الرعب –

تكريمه في مهرجان المسرحيون في العيد الدورة الثانية عام ٢٠١٤ –

مشاركة الفنان عبدالعزيز المسلَّم في ندوة لمسيرة الفنان عبدالحسين عبدالرضا في حفل تكريمه في مهرجان أيام الشارقة المسرحي –